اعلان

اخر الاخبار

carousel/الإندرويد/12
آبل

7/04/2015

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي



























جتاحت لعبة Flappy Bird أجهزة مستخدمي أندرويد وسبّبت حالات إدمان حقيقية للكثيرين ممن جربوها، منذ وصول اللعبة إلى متجر غوغل بلاي آخر الشهر الماضي. حيث حصدت اللعبة بعد أيام قليلة على طرحها أكثر من عشرة ملايين تحميل، وبات الأصدقاء يتنافسون في تجميع أكبر عدد من النقاط فيها.



ما فاجأ المراقبين والمحللين، هو أن هذه اللعبة هي من أبسط ما يُمكن، فالرسوميات بسيطة للغاية، وفكرة اللعبة التي قام بتطويرها مطوّر فيتنامي واحد فقط بسيطة أيضًا، حيث تعتمد اللعبة على نقر الشاشة للتحكم بدرجة ارتفاع الطائر الذي ينبغي له أن يُحلّق دون أن يصطدم بأي من الأنابيب في القادمة في وجهه. نقر واحدة على الشاشة تكفي لرفع الطائر قليلًا، وكلما ازدادت النقرات يزداد ارتفاع الطائر إلى الأعلى، وفي حال التوقف عن النقر ينخفض الطائر حتى يسقط. المهارة تكمن في النقر بمقادير مدروسة للسماح للطائر المرور مابين الأنابيب دون الارتطام بها، وإلا على اللاعب أن يعيد اللعبة من البداية.


اللعبة رغم بساطتها إلا أنها صعبة وتخلق نوعًا من التحدي الذي يدفع اللاعب إلى محاولة التجربة مرات أخرى. هذه اللعبة البسيطة في مظهرها أصبحت بمثابة حُمّى اجتاحت الهواتف الذكية، وبحسب سي إن إن فقد استدعت إحدى العائلات رجل دين لطرد ما اعتقدوا أنها روح شريرة خاصة باللعبة تلبّست في أحد أفراد العائلة المُدمنين على اللعبة.

تقارير أُخرى ذكرت بأن مطوّر اللعبة (المجانية بالكامل) يحصل الآن يوميًا على 50 ألف دولار من أرباح الإعلانات التي تظهر داخل اللعبة. إن لعبة Flppy Bird تجعلنا نفكر بأن اللعبة الناجحة لا تعني بالضرورة اللعبة الضخمة والمعقدّة والمُبهرة من حيث الرسوميات، بل إن الأفكار البسيطة هي الأكثر نجاحًا أحيانًا.

...... http://www.mediafire.com/download/